لاتشغل نفسك بأخطائك اللغوية

5 تعليقات على ”لاتشغل نفسك بأخطائك اللغوية

      1. صحيح.. اتفق مع الأخ “متفائل” فيما قاله، فلا شيء مستحيل، وقد ذكرت في كتابي تجربة طالب لغة “يابانية” في السعودية !! هل تصدق ذلك! هذا الطالب أراد تعلّم اليابانية في السعودية حيث الممارسة ليست “شبه معدومة” بل “معدومة!” ، لكنه حقق حلمه ونجح في تعلم اللغة. السبب بساطة لأنه يريد ذلك، ويعشق ذلك بقلبه.
        إن أردت المزيد فعليك بالرجوع إلى الكتاب لقراءة كامل قصة هذا الطالب.

  1. أنا أتعلم الإنجليزية وأخطىء كثيرا وأنا لي ستة شهور أتعلم اللغة وأحيان أحبط لما تأتيني الحبسة الكلامية بالرغم اني فيما بعد استطيع اكون الجملة صحيحة وبالرغم من هذا مواصلة وربي بعين

    1. هذا جميل، البداية بخطوة والنهاية ستكون في قمة الجبل بإذن الله. ولكن حتى تنجح في تعلم اللغة يجب أن تضع باعتبارك بعض القناعات المهمة مثل: ماهو هدفك من تعلم اللغة؟ هل تعرف ماهي الطريقة المناسبة والتي تتناسب مع هذا الهدف (مثلاً: ليس على كل متعلمي اللغة أن يدخلوا معهد لغة!). أيضا: كيف يمكن أن تضع طريقة تعلم تتناسب مع ميولك وقدراتك الشخصية. فهم هذه الأمور أمر أساسي قبل التعمق في اللغة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.