مشاعرك و دافعيتك أصدقاء نجاحك نحو تعلم الإنجليزية

حدثتكم في أكثر من مناسبة بأن الدافعية ركيزة أساسية للنجاح في تعلم اللغة الثانية. دافعيتك هي الطاقة والإلهام الذي يقودك للتعلم والتواصل مع الآخرين وممارسة اللغة الإنجليزية بحيوية وحماس. وقد خصصت كتابي الأول كاملاً عن الدافعية (عبر هذا الرابط). لكن اليوم بحث علمي جديد يضع فوق الطاولة قضية لاتقل أهمية عن الدافعية لتقرير مستوى نجاحك.. إنها مشاعرك أثناء تعلم الإنجليزية. فماهي مشاعر التعلم وكيف ترتبط بالدافعية؟ (المزيد…)

كيف تتواصل بنجاح في اللغة الإنجليزية ؟

ما الذي يميز تعلم اللغة الإنجليزية (كلغة ثانية) عن أي مادة علمية أخرى تتعملها في المدرسة أو الجامعة؟ وكمثال، ما الفرق بين تعلم الإنجليزية والجغرافيا؟ الكيمياء؟ الفيزياء.. إنه التواصل Communication يا سادة! التواصل باستخدام اللغة الإنجليزية هو العامود الفقري لها وهو روح تعلم اللغة الإنجليزية من دون شك. ولهذا يأتي سؤالنا المهم: كيف أتواصل بنجاح في اللغة الإنجليزية؟ (المزيد…)

اصنع هدفاً محفزاً لتتعلم اللغة الإنجليزية

هل ينتابك ذات الشعور الغريب الذي أشعر به عندما يتحدث إليك شخص يدعي بأنه يتعلم اللغة الإنجليزية لشهور طويلة وهو في بلد يتحدث اللغة الإنجليزية ثم هو لم يتقدم بشيء يُذكر طول هذه الفترة؟ في البداية كنت أتعجب من الأمر ولكنني وبعد التفحص الدقيق أصبحت أعرف مكامن الخلل والذي أرجو أن لاتقع فيه مثلما يقع فيه هذا الشخص وغيره. دعونا نضع النقاط على الحروف! (المزيد…)

ما لايخبرك عنه الكثير: سيكولوجيتك في تعلم الإنجليزية!

كلما قرأت وتعمقت في بحر تعلّم اللغة الثانية، كلما علمت أنها بحر زاخر بالتجارب والتنوع والطرق المختلفة. إن تعلم اللغة الإنجليزية على سبيل المثال لم يكن يوماً سكة حديدية واحدة ذات طريق واحد يركبه الجميع ليصلوا من محطة رقم واحد إلى محطة رقم اثنين. ولو كان كذلك (المزيد…)

اللغة الإنجليزية ليست جدار بل لعبة ألغاز

سنتحدث اليوم عن نقطة غاية في الدقة وذلك أن الكثير ممن يرغب في تعلم اللغة الإنجليزية أو غيرها يقع في فخ كبير، وعندما يقع المتعلم الجديد في هذا الفخ فإنه قد لاينتبه إلا متأخراً، وقد لاينتبه فينتهي به الحال في دوامة لا تنتهي وفي معركة مع اللغة محتدمة وتنقلات من مكان إلى مكان ومن مصدر إلى مصدر، وهو مع ذلك في فخ لم يخرج منه. (المزيد…)